التخطي إلى المحتوى الرئيسي

استماع مديح

     اضغط للسماع


    
اسمع مدحة جميلة بصورة مذهلة>صلاة الله على من واجبالو


الحبر>سيد الثقلين

نعم الزارو طيب الناس
يا لسانى نم وقول
زاد الشوق علينا
 
مدينة العلم


صلاة وسلام على نبى


مديح>قلبى مشتاق
  




           الليل جنا


مديح>قلبى مشتاق

   سيب المجالس >اولاد البرعى   

    
      الصلاة والسلام لغرة الابصار
زارو الهادى البشير
                          لتعظيم النبىالكريم >>صلى الله عليه وسلم<<  اضغط للسماع  >
                                                                               اسمع مدحة جميلة بصورة مذهلة>صلاة الله على من واجبالو

            
ولما أراد الله تعالي إبراز حقيقته وإظهاره جسما وروحا بصورته ومعناه نقله إلي مقره من صدفة آسنة الزهرية وخصها القريب المجيب بأن تكون أما لمصطفاه ونودي في السموات والأرض بحملها لأنواره الذاتية , وصبا كل صب لهبوب نسيم صباه وكسيت الأرض بعد طول جدبها من النبات حللا سندسية وأينعت الثمار وأدني الشجر للجاني جناه ونطقت بحمله كل دابة لقريش بفصاح الألسن العربية وخرت الأسرة والأصنام علي الوجوه والأفواه 

وتباشرت وحوش المشارق والمغارب ودوابها البحر واحتست العوالم من السرور كاس حمياه * وبشرت الجن بإظلال زمنه وانتهكت الكهانة ورهبت الرهبانية * ولهج بخبره كل حبر خبير وفي حلي حسنه تاه * وأوتيت أمه في المنام فقيل لها إنك حملت بسيد العالمين وخير البرية * وسميه إذا وضعتيه محمدا فإنه ستحمد عقباه 
 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مديح اولاد البرعى

كتاب القول المنجي على مولد البرزنجي

السيد جعفر بن إسماعيلالبرزنجيهو جعفر بن إسماعيل بن زينالعابدين بن محمد الهادي بن زين العابدين بن حسن بن عبد الكريم  ألف المولد المشهور الذى تداولته العامة والخاصة وهو مولد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم فى 12 ربيع الأول ويفرح فيه المسلمون فى كل أنحاء العالم بولادة الرسول الكريم ويكون فيه الدروس من سيرته العطرة ويقدم فيه الطعام والحلوى

الخريدة البهية للامام الدردير

فهذامختصر في العقائد على مذهب الإمام الأشعري، وهو وإن كان صغيرا في الحجم، إلا إنهيشتمل على زبدة علم التوحيد مختصر شرح الخريدة البهية للإمام الفقيه العالم الولي الصالحأحمد بن محمد بن أحمد الدردير المالكياختصرها وعلق عليهاالأستاذ الكبير سعيد فودة  يقول راجي رحمةَ القديرِ
الحمد لله العليِّ الواحدِ
وأفضل الصلاة والتسليمِ
وآله وصَحْبِهِ الأَطْهار
أي أحمدُ المشهورُ بالدرديرِ
العالِمِ الفرْدِ الغنيِّ الماجدِ
على النبيِّ المصطفى الكريمِ
لا سِيَّمَا رفيقُهُ في الغارِ


في هذه التعليقات، سوف نصب اهتمامناعلى بيان تفصيل سهل للمعاني المذكورة في المتن، مع الإشارة إلى كثير من الأدلة النقليةعليها. وذلك في أسلوب سهل وواضح تقريبا على المبتدئين في هذا العلم الجليل،وسدَّاً لحاجة الناس في هذا الباب، فإنه يوجد القليل من كتب العقائد على طريقة أهلالسنة التي اتبع مؤلفها مثل هذا السبيل. ولا شك أن هذا أي الاهتمام ببيان الأدلةالنقلية مع عدم إهمال الأدلة العقلية يكون أكثر فائدة للقارئ بتوفيق الله تعالى.ولن نهتم ببيان الخلافات بين العلماء والتدقيقات التي يمكن الاستغناء عنهاللمبتدئين، فإن هذا له محلا خاصا.